للعسل فوائد لا تحصى، ملعقة واحدة صغيرة صباحا يمكن بالفعل أن تغنيك عن تناول الأدوية، هي النتيجة التي توصلت إليها دراسة حديثة أجراها علماء من جامعة "أكسفورد"، الإنجليزية بحسب ما نشرت صحيفة "جارديان" البريطانية

حيث قال باحثون إن العسل قد يكون أفضل من العلاجات التقليدية للسعال وانسداد الأنف والتهاب الحلق، وليس له أي آثار جانبية

أوضح علماء من جامعة أكسفورد إنه يمكن للأطباء أن يوصوا بالعسل كبديل مناسب للمضادات الحيوية، والتي غالبًا ما توصف لمثل هذه العدوى "نزلات البرد والتهاب الحلق"، على الرغم من أنها غير فعالة

أوضح التقرير عن الجريدة أنه تؤثر التهابات الجهاز التنفسي العلوي (URTIs) على الأنف والحلق وصندوق الصوت والممرات الهوائية الكبيرة (القصبات الهوائية) التي تؤدي من القصبة الهوائية إلى الرئتين

ووجدت الدراسة أدلة على منافع استخدام العسل للأطفال، ولطالما تم استخدامه كعلاج منزلي لعلاج السعال ونزلات البرد

لكن كانت تلك العلاجات المنزلية تفتقر إلى الدليل العلمي على فعاليتها في مجموعة من مشكلات الجهاز التنفسي العلوي لدى البالغين

ولمعالجة هذا الأمر، نظر العلماء في قواعد البيانات البحثية للدراسات ذات الصلة التي تقارن العسل والمستحضرات التي تضمنته كعنصر مع الرعاية المعتادة، معظمها مضادات الهيستامين، ومثبطات السعال ومسكنات الألم. ووجدوا 14 تجربة سريرية مناسبة، شارك فيها 1761 مشاركًا من أعمار مختلفة

وأشار نتائج الدراسات إلى أن العسل كان أكثر فعالية من المعتاد في العناية بتحسين الأعراض، وخاصة تواتر وشدة السعال

وأظهرت دراستان أن الأعراض استمرت يومًا إلى يومين أقل بين أولئك الذين عولجوا بالعسل

ومع ذلك، أشار الباحثان، هبة الله أبو القاسم، من كلية الطب بجامعة أكسفورد، وشارلوت ألبوري وجوزيف لي، من قسم نوفيلد لعلوم الرعاية الصحية الأولية، إلى أن العسل مادة معقدة وليس منتجًا موحدًا

كتب المؤلفون في دورية BMJ Evidence Based Medicine، أن "التهابات الجهاز التنفسي العلوي هي السبب الأكثر شيوعًا لوصفة المضادات الحيوية. نظرًا لأن غالبية تلك الالتهابات فيروسية، لذا فإن وصفة المضادات الحيوية غير فعالة وغير مناسبة"

ويقترح الباحثون أن العسل قد يوفر بديلاً عندما يريد الأطباء أن يصفوا شيئًا لعلاج أعراض الجهاز التنفسي العلوي بأمان

وخلصوا إلى أن: "العسل هو علاج عادي يستخدم بشكل متكرر ومعروف جيدًا للمرضى. كما أنه رخيص الثمن ويسهل الوصول إليه وله أضرار محدودة، فإننا نوصي بالعسل كبديل للمضادات الحيوية"

وقال العلماء "العسل أكثر فعالية وأقل ضررًا من بدائل الرعاية المعتادة ويتجنب التسبب في ضرر من خلال مقاومة مضادات الميكروبات."