تواصل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، تسيير القوافل الإغاثية المحملة بالسلال الغذائية صوب المناطق النائية في محافظة شبوة، ضمن الاستجابة الإنسانية التي تتبناها دولة الإمارات العربية المتحدة للتخفيف من معاناة الأشقاء في اليمن وتحسين ظروفهم المعيشية.

 

واستطاعت فرق الهيئة التغلب على الطبيعة الجغرافية القاسية في العديد من مناطق مديريات شبوة، ونجحت في أيصال المساعدات الإغاثية والإنسانية إلى المناطق الجبلية المترامية الأطراف، حيث وزعت الهيئة عدد (980) سلة غذائية تزن ( 41 طن و 944 كيلوجراماً)  على الأسر المستحقة  في مختلف مناطق مديرية الطلح، شملت الاحتياجات الأساسية من المواد التموينية الضرورية، استفاد منها  4900 فرداً من سكان تلك المناطق النائية، التي يمر أبناؤها بأوضاع معيشية صعبة، كذلك وزعت الهيئة عدد (500) سلة غذائية تزن ( 21 طن و 400 كيلوجراماً)  على الأسر المستحقة في مناطق جول بن حيدر، والعرصة، والنحال، وكريث، بمديرية جردان استفاد منها  2500  فرداً من سكان تلك المناطق التابعة لمديرية جردان بمحافظة شبوة.

 

وفي مديرية الروضة وزعت فرق الاغاثة التابعة للهيئة عدد (200) سلة غذائية تزن ( 8 طن و 560 كيلوجراماً) على الأسر المستحقة في مناطق الريدة، و الغزة، استفاد منها  2400 فرداً من سكان تلك المناطق التابعة لمديرية الروضة بمحافظة شبوة.

 

وتأتي تسيير هذه القوافل الإغاثية في إطار الجهود الإنسانية التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة وذراعها الإنساني هيئة الهلال الأحمر، للتخفيف من معاناة سكان هذه المناطق النائية المحرومة وإعادة الأمل اليها في ظل تفاقم الأوضاع الإنسانية التي تعصف بسكان هذه المناطق بمحافظة شبوة.

 

وعبّر المستفيدون من المساعدات عن سعادتهم بهذه الحملة الإغاثية التي يقوم بها الهلال الأحمر الإماراتي في مناطقهم، معربين عن كل الشكر والامتنان لدولة الإمارات التي لم تنساهم في أحلك الظروف وأشدها قساوة، مقدرين وقفتهم الإنسانية الصادقة مع أهالي محافظة شبوة، خصوصاً واليمن عموماً.

 

يذكر أن عدد السلال الغذائية التي تم توزيعها منذ بداية شهر يناير ضمن الدعم المقدم للعام الحالي 2021 في محافظة شبوة بلغت (1680) سلة غذائية تزن (71 طن و 904 كيلو جرام)، استفاد منها (8400)، فردا من الأسر المحتاجة والمتضررة بالمحافظة.