عقدت اللجنة الاقتصادية العُليا للمجلس الانتقالي الجنوبي اليوم الأحد، اجتماعها الدوري برئاسة الدكتور جمال محمد سرور نائب رئيس اللجنة.
واستعرض الاجتماع مستوى التحضيرات لعقد الندوة العلمية المختصة بمناقشة الوضع الاقتصادي في البلد، وأبرز القضايا الاقتصادية على الساحة وتداعياتها على حياة المواطنين، حيث ناقشت أهداف ومضامين الندوة وما تم تجهيزه من أوراق عمل علمية اقتصادية سيتم مناقشتها فيها والمقدمة من عدد من الباحثين الاقتصاديين البارزين المختصين والمتعلقة بأهم التحديات والمتغيرات ذات العلاقة بالقضايا الاقتصادية البارزة على الساحة الجنوبية، بالإضافة إلى بقية الترتيبات المتعلقة بالتواصل والتحضير لعقد هذه الندوة.
وناقش الاجتماع تقييم عمل اللجان المختصة التابعة للجنة الاقتصادية العليا خلال الفترة الماضية بحسب مجالات العمل المتعلقة بها والنشاطات التي قامت بتنفيذها ومستوى الانجاز الذي حققته تلك اللجان فيما يتعلق بالمهام المكلفة بها.
 
ووقف الاجتماع أمام أهم المستجدات الاقتصادية التي تشهدها المنطقة وحالة التدهور الاقتصادي الراهن وانعكاساته على الاقتصاد، مستعرضا حجم المعاناة الإنسانية وصعوبة الأوضاع الاقتصادية التي اثقلت كاهل المواطن وضاعفت من أعباء الحياة عليه.  
و اطلع الاجتماع على آخر التطورات ذات العلاقة بالحالة الاقتصادية وتأثيرها على الجنوب وشعبه، كما استعرضت اللجنة محضر اجتماعها السابق وناقشته وصادقت عليه.