السموم النفسية عبارة عن أفكار ومشاعر سلبية دفينة في الجانب المظلم من أنفسنا، وعدم وعينا بها يجعلها تُسيطر على عاداتنا اليومية وردود أفعالنا، فتضيع منا فرص إصلاح عيوبنا ونقاط ضعفنا، ونعيش المعاناة ونحن نتهم الآخر، والظروف والأحداث، بأنها السبب في كل ما نعاني منه.

"السموم النفسية" كتاب في الصحة النفسية يُلقي الضوء على الجانب المظلم من نفسك لتكون أكثر وعياً به، ويُرشدك إلى طرق عملية تساعدك على التعامل مع السموم النفسية لتُبطل مفعولها، وتُحوّلها إلى قوة تعمل معك بدل أن تعمل ضدك.

وعبر صفحات الكتاب تُعرّف المؤلفة الدكتورة فاطمة الكتاني القارئ على معنى الصحة النفسية، وتوضّح معنى الطاقة وعلاقتها بالإنسان، وكيف يتكوّن الإنسان من جسد ونفس وروح، وتكشف عن العمليات الكيميائية التي تحصل داخل أجسادنا وتبعاً لذلك تتغير حالتنا النفسية، وتُعرفنا كيف تتكون فكرة الخوف التي هي المادة الخام لكل المشاعر السلبية، الطبيعية والمركبة، وتقدّم حالات تمثل تلك المشاعر، وتشرح علاقة العقل الواعي بالعقل اللاواعي؟، وما هي التصرفات التدميرية؟، وكيف يجب أن تكون العلاقة الحميمة بين الطفل والأم والأب في السنوات الأولى؟، وتعرض مواقف (حالات) توضّح كيف تتولد السموم النفسية لدى الأطفال، وتُلقي الضوء على نشأة السموم النفسية على مستوى النظام وتتخذ "الأسرة كنموذج"؛ ومنها دور الخلافات الزوجية في نشأة السموم النفسية داخل النظام الأسري، وأخيراً تقدم لنا طرقاً عملية تساعدنا على التعامل مع السموم النفسية لإبطال مفعولها.