أوضحت صحيفة ميرور البريطانية أن نادي ليفربول الإنجليزي يبدأ في الوقت الحالي الاستعداد لبدء المحادثات حول مشاركة محمد صلاح، نجم الفريق في أولمبياد طوكيو مع المنتخب المصري الأولمبي.

وعنونت الصحيفة في تقرير نشرته خلال الساعات الماضية :"يستعد ليفربول لبد محادثات مع محمد صلاح بعد تقديم طلب كتابي رسمي من مصر".

وأشار التقرير إلى أن الأمر قد ينتهي بخسارة ليفربول لخدمات محمد صلاح في جزء كبير من الفترة التحضيرية للموسم المقبل، وذلك لمشاركة الفرعون في أولمبياد طوكيو في الفترة بين 22 يوليو وحتى 7 أغسطس القادمين.

وذكر التقرير :"ستقام منافسات كرة القدم في دورة طوكيو بين 22 يوليو و 7 أغسطس، وستغطي جزءًا كبيرًا من الموسم التحضيري لليفربول قبل موسم 2021/22".

وأضاف :"بعد البداية المضطربة للموسم الحالي، فمن المؤكد أن يورجن كلوب، المدير الفني للفريق يريد أن تكون الغالبية العظمى من نجوم فريقه معه قبل بدء الموسم المقبل في الدوري الإنجليزي الممتاز الذي ينطلق في 14 أغسطس".

وتابع التقرير :"كان صلاح قد مثّل المنتخب المصري في أولمبياد 2012 بالمملكة المتحدة، ولعب في المباريات التي أقيمت في مدن مانشستر وكارديف وجلاسكو، ولكن مع قيود السفر التي تفرضها بروتوكولات مكافحة فيروس كورونا قبل دورة الألعاب، فليس من الواضح المدة التي قد يقضيها صلاح خارج إنجلترا".

وكان أحمد مجاهد، رئيس اللجنة الثلاثية المكلفة بإدارة الاتحاد المصري لكرة القدم قد أكد أن محمد صلاح، يرغب في الدفاع عن قميص المنتخب في الأولمبياد، حيث قال في تصريحات لقناة إم بي سي مصر :"أرسلنا خطابا لليفربول في اليوم التالي للقاء جزر القُمر ضد مصر وأبدينا فيه رغبتنا في تواجد صلاح مع المنتخب في طوكيو بناء على رغبة المدرب شوقي غريب".

وأضاف :"تلقينا ردا بأن الأمر تحت الدراسة حاليا بين الجهاز الفني والإداري لليفربول واللاعب، وعلى مسؤوليتي أؤكد أن صلاح لديه رغبة في التواجد مع المنتخب والدفاع عن قميص مصر طالما يستطيع المساعدة ولكن في النهاية الأمر ليس في يده فقط، ونتمنى أن يلقى طلبنا القبول من قبل ليفربول".