وصلت إيرادات فيلم الأنيمشن والدراما العائلية Raya and the Last Dragon، إلى 85 مليونًا و132 ألف دولار أمريكى، وذلك بعد طرحه ويم 5 مارس الماضى، وذلك بعد عرضه على أكثر من 2000.

 
وانقسمت إيرادات Raya and the Last Dragon بين 30 مليونا و932 ألف دولار فى دور العرض بالولايات المتحدة الأمريكية، و54 مليونًا و200 ألف دولار بدور العرض حول العالم، وكان قد حقق العمل 8 ملايين و502 ألف دولار فى الافتتاحية بـ2045 دارعرض أمريكية.
 
ويري صناع السينما أنه يجب توجيه الشكر لشركة ديزنى فى ظل الظروف الحالية، حيث أعادت فتح دور السينما في لوس أنجلوس وقت طرح”Raya and the Last Dragon”، ومنحت دور السينما الإذن باستئناف العرض، لكن معظم عارضين الأفلام لم يتمكنوا من النهوض والتشغيل حتى الآن، حسب ما نشر موقع variety.
 
وتدور أحداث فيلم Raya And The Last Dragon منذ زمن بعيد، فى عالم خيالى يدعى “كوماندرا” عاش خلاله البشر والتنين معًا فى وئام، لكن عندما هددت قوة شريرة الأرض، ضحى التنانين بأنفسهم لإنقاذ البشرية، والآن بعد 500 عام، عاد هذا الشر نفسه والأمر متروك لمحارب وحيد، “ريا”، لتعقب التنين الأسطوري الأخير لاستعادة الأرض المكسورة وشعبها المنقسم.
 
الفيلم الجديد بطولة النجمة العالمية كيلي ماري تران التي شاركت بادائها الصوتي في فيلم Star Wars، والتي ظهرت فيه المحارب ذو الخبرة الذي يبحث عن آخر تنين من عالم كوماندرا الخيالي، وسرعان ما تنضم رايا في مغارماتها مع رفيقها الجديد “التنين” بعد العثور عليها والتنقل معاً داخل الكهوف، ويقوم بالأداء الصوتي في الفيلم أوكوافينا وكيلي ماري تران، وأخرج دون هال وكارلوس لوبيز استرادا.