كلف أحمد حامد لملس محافظ العاصمة عدن، مكتب الصحة، بتلبية احتياجات مركز الأمل الصحي في البريقة، لضمان أداء دوره في خدمة المرضى.

ووجّه بالكشف عن أسباب تعثر صرف موازنات المركز التشغيلية، ونقص إمدادات المسلتزمات الطبية والدوائية، وإعداد تصور مالي بالموازنة.

وشدد على الالتزام بضوابط العمل الإداري والمؤسسي والقضاء على مواقع القصور وآثارها، لمعالجة الموجة الثانية لجائحة فيروس كورونا.

وكانت قد قررت إدارة مركز عزل الأمل في العاصمة عدن، اليوم الأربعاء، التوقف عن استقبال الحالات المُصابة بفيروس "كورونا" المُستجد، محملةً الجهات الصحية مسؤولية وتبعات هذا القرار.

وأرجعت إدارة المركز، أسباب التوقف عن استقبال مرضى كورونا إلى عدم توفر الأدوية اللازمة والكافية لمرضى العناية المركزة، وعدم توفر الأجهزة والمحاليل المختبرية وبعض المعدات الطبية.

وتضمنت الأسباب، عدم توفر بيئة مناسبة للعمل، وعدم صرف الميزانية التشغيلية للمركز، وعدم الإيفاء بمستحقات الطاقم الطبي، خاصة وأنه لم يتم صرف حوافز للعاملين منذ أكتوبر 2020.