قال المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن جريفيث، إن كل الأحداث تؤكد أن الحل الوحيد للأزمة في اليمن هو المسار السياسي.

وأضاف جريفيث، في إحاطة بمجلس الأمن، الخميس، أن انتشار جائحة كورونا يزيد معاناة الشعب اليمني الناجمة عن استمرار الصراع.

جريفيث: نسعى لإيجاد تسوية سلمية لإنهاء الصراع باليمن
وأدان المبعوث الأممي الهجمات الصاروخية التي تشنها مليشيات الحوثي على السعودية.

ورغم “الزخم الدولي” الداعم للتسوية السياسية إلا أن مراقبين أكدوا عدم جدية الانقلابيين الحوثيين، الذين صعّدوا من هجماتهم بالتزامن مع هذا التحرك الدولي.

ودأبت مليشيا الحوثي على استهداف المدنيين في السعودية بالصواريخ أو الطائرات المفخخة التي تتمكن قوات التحالف من اعتراضها وتدميرها.

ولاقت هجمات الحوثي على المناطق المدنية إدانات عربية ودولية، مؤكدين أن استمرارها يقوض حل الأزمة اليمنية.