لقي  أربعة أشخاص حتفهم يوم أمس (الأحد) نتيجة أمطار غزيرة وسيول بسبب منخفض جوي بمديرية تريم بمحافظة حضرموت.

 

وشهدت عدة مناطق في محافظة حضرموت  أمطارا غزيرة وسيولا كبيرة.

وقال وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي و الصحراء عصام حبريش الكثيري أن 186 منزلاً تضرر في مدينة تريم جراء أزمة #سيول_تريم .

و أشار الكثيري في حديثة في برنامج " تريم ما بعد الكارثة " عبر قناة حضرموت الخاصة إلى أن لجنة إدارة و معالجة آثار أزمة سيول تريم قامت بحصر هذه مباني المواطنين التي تضررت كلياً و جزئيا موكداً أن السلطة المحلية بالوادي و الصحراء عملت علة مساعدة الأسر المتضررة من خلال صرف اثنين مليون ريال 
كما أضاف الكثيري إلى أن لجنة فنية متخصصة ستعمل على إجراء تحقيق فني لبحث أسباب حدوث الكارثة و الحلول العاجلة لمنع تكرار هذه الأزمة
 

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من الصور التي تُظهر حجم الكارثة والمعاناة التي يواجهها سُكان مديرية تريم بعد أن داهمت المياه منازلهم ومحلاتهم التجارية مُعبرين عن هذه الصور بالكارثية.

وأظهرت مدى التكاتف والتعاون الذي عُرف به أهالي تريم إذ تُظهر الصور كيف قام مجموعة من المواطنين بنقل بعض الاسر الذين حاصرتهم مياه الأمطار بسياراتهم وشاحناتهم الخاصة.

هذا وتتأثر مدينة تريم وأجزاء واسعة من محافظة حضرموت بمنخفض جوي مصحوب بكتلة هوائية باردة ورطبة تعمل على تساقط الأمطار التي يتوقع أن تستمر حتى نهار الاثنين لتضعف تدريجياً بعد ذلك