لقي قيادي في حزب الاصلاح واثنين من مرافقيه، الثلاثاء، مصرعهم بغارة جوية “مجهولة” بمحافظة شبوة.

وقالت مصادر محلية إن القيادي البارز الشيخ علي حسين غريب كان في اجتماع مع عددا من قيادات القاعدة عندما تم استهدافه في منطقة نائية شرق مدينة عتق بطائرة مسيرة يرجح انها امريكية.

والغريب يعد ابرز الوسطاء بين القاعدة والاصلاح بحكم علاقته العميقة بالطرفين.

وجاء لقاء الغريب والقاعدة في وقت يسعى فيه الاصلاح لتحشيد اكبر قدر ممكن من المقاتلين لدعم قواته التي عانت مؤخرا من استنزاف على مستوى القيادة في مأرب.

وتشارك القاعدة بقوة في جبهات القتال بمأرب وخسرت على مدى الاسابيع الاخيرة العديد من قيادات التنظيم.