قال وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، جيمس كليفرلي، إن تطبيق اتفاق الرياض يظل ضرورة في اليمن.

جاء ذلك في تغريدة للوزير البريطاني على "تويتر " عقب لقائه في السعودية وزير الخارجية وشؤون المغتربين أحمد عوض بن مبارك.


وتناول اللقاء "التطورات السياسية في اليمن والتعاون بين الحكومتين لإحلال السلام واستعادة الأمن والاستقرار".


وأضاف كليفرلي أن "تعاون الحكومة اليمنية مع المبعوث الأممي لإنهاء الصراع في البلاد أمر مشجع".

يذكر أن اتفاق الرياض جرى توقيعه في 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، لينهي أحداثا شهدتها العاصمة المؤقتة عدن، ويوحد صف جميع المكونات المنضوية تحت لواء الشرعية.

والاتفاق الذي تم توقيعه بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، جرى بحضور الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع السعودي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية.


من ناحية أخرى، هنا كليفرلي الأردنيين بمرور 75 عاما على ذكرى الاستقلال (25 مايو/أيار 1946).

وأضاف وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في تغريدة على تويتر: "الأردن شريك أساسي للمملكة المتحدة في تعزيز أمن واستقرار المنطقة، ونتطلع إلى مواصلة العمل معًا من أجل مستقبل أكثر أمنًا وازدهارًا".