تم إنجاز العمل في إصلاح وادي رضوم تلبية لأهالي رضوم من قيادة المجلس الانتقالي

اذ أن الطريق تضررت بسبب جراء السيول الأخيرة  

بإشراف خاص من قيادة المجلس متمثلة بالاستاذ عمر عبدالله بامعبد نائب القيادة المحلية بانتقالي رضوم و الاستاذ عبدالله احمد بامهيد نائب السياسية بانتقالي رضوم 

تم الاشراف على العمل وانجازه بالشكل المطلوب

المواطنون شهر كامل من المعاناة وصمت من قبل السلطه المحليه وكان رضوم لاتعنيها غير نهب ثرواتها من ميناء قناء و صناديق التحسين التي تدفع بالملايين من سائقي القواطر  وأهالي رضوم لم تلبا لهم مطالبهم الجدير بالذكر وصول وزير الصحه الي عاصمة المديرية وسلك نفس الطريق والمواطنون في معاناتهم في الواد ولم يكترث أو يتكفل بشي غير استعراضات في مستشفى رضوم الذي لم نسمع عن تلبيته في إنجاز مشاريع صحية بالمديرية ..

فعند مناشدتهم لقيادة الانتقالي تم تلبية مطالب الأهالي لهم ونزول المعدات من شيول وقلابات لردم الطريق التي تضررت بسبب السيول

كما تقدم المواطنين بشكرهم لقيادة المجلس الانتقالي على هذه التلبية التي تلتمس معاناة المواطنين متمنين لهم التوفيق ومزيداً من الخدمات