وجه صحافيون وناشطون يمنيون وسعوديون انتقادات حادة لـ"حماس"، على خلفية قيامها بمنح درع الحركة لمليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، تقديراً لما أسمته دعم الجماعة ونصرتها للقضية الفلسطينية.

واعتبروا، في تغريدات على منصات التواصل الاجتماعي، خطوة التكريم من جانب حماس، بأنها بإيعاز إيراني، واستفزاز لمشاعر اليمنيين، خاصة وأنها تأتي بعد يوم واحد، من ارتكاب مليشيا الحوثي مجزرة مروعة في مدينة مأرب، أسفرت عن مقتل 21 مدنياً بينهم طفلة.

سفير اليمن في اليونسكو محمد جميح، غرد على صفحته في تويتر قائلاً: "‏في الوقت الذي قوبلت جريمة الحوثي بحرق أطفالنا بصاروخ بالستي على مأرب بإدانات واسعة تُكرم حركة حماس مجرم الحرب".

وتساءل جميح: هل يختلف أطفال غزة عن أطفال مأرب؟! وهل يصح التمييز بين الضحايا بسبب نوعية الصاروخ؟!

واعتبر نشر صور اللقاء اليوم من قبل مليشيا الحوثي تشتيت التركيز على جريمته، وحماس أعطته الفرصة.

بدوره، هاجم الصحفي همدان العلي حركة حماس قائلاً: "إن منظمة ‏حماس كرمت قتلة ليان بعد يوم واحد من ارتكابهم للجريمة".

وتابع، هكذا ترد حماس الجميل لليمنيين بتكريم العصابة التي تسببت في تدمير اليمن.

وتساءل يخاطب حماس: "هل تعتقدون بأن الشعب اليمني سيقف معكم بعد اليوم؟".

واعتبر الصحفي عبدالله اسماعيل تكريم حماس للمليشيا اصطفافاً ضد مصالح اليمنيين وقضيتهم.

وقال إسماعيل: "ليست لقطة عابرة، ولا داعي لمحاولات التبرير والتجميل، ف‏حماس تكافئ قتلة ‎ليان وتشارك في دماء اليمنيين الذين سقطوا بصواريخ الحوثي وألغامه وجرائمه، وتعلن عداوتها لليمن دولة وشعباً".

وقال الكاتب السعودي سليمان العقيلي، إن ‏تضامن حماس مع جماعة الحوثي المتطرفة التي تستهدف الديار الإسلامية المقدسة أمر يتخطى التصور.

وأضاف، في تغريدة على حسابه في تويتر، "مهما كانت الخلافات السياسية مع الحركة ذلك لا يبرر لها تضامنها مع إيران وجماعاتها".

وتابع: "حكومتنا وشعبنا لم يتخلوا عن فلسطين والقدس، ولكن من يزعم أنه يريد تحريرها يتحالف اليوم مع من يستهدفنا".

في حين علق الدكتور السعودي تركي القبلان على الخطوة قائلا: "إن ‏حماس من إنتاج الصهيونية العالمية، لتقسيم الشعب الفلسطيني، ومن يقل خلاف ذلك فلا يفقه شيئا عن بدايات التأسيس
وقال الكاتب الصحفي وضاح الجليل، إن حركة حماس تتوهم أن تأييد اليمنيين للشعب الفلسطيني ووقوفه ضد غطرسة الممارسات الصهيونية؛ يمنحها الحق في استغفالهم، والتعاطي مع جماعة الـحوثي كممثل لهم.

واعتبر الجليل تكريم حماس للميليشيات الحوثية الطائفية بأنه إعلان عداء صريح لليمن واليمنيين؛ وهو ليس الأول من نوعه.