أكدت صحفية مصرية، الأحد، أن حزب الإصلاح، الفرع اليمني لجماعة الإخوان، وراء قرار منع وفدا صحفيا مصريا، من السفر الى مدينة عدن، رغم موافقة جهاز الأمن القومي اليمني على الزيارة.

وفي 5 يونيو الحالي، وجه محافظ عدن أحمد حامد لملس، دعوة رسمية للصحافيين المصريين محمد محمود الطيب، وولاء عبدالله عمران، وشيماء منير مطر، لزيارة المدينة ورصد قصص إنسانية عن المدن الجنوبية التي طالتها الحرب.

وقالت الصحفية المصرية ولاء عمران، على حسابها في فيسبوك، إنه تبين أن حزب الإصلاح كان وراء قرار منع الوفد الصحفي المصري من السفر الى عدن.

وأوضحت أن القيادي الإخواني عبدالله العليمي، مدير مكتب الرئيس المؤقت عبدربه منصور هادي، تواصل بمدير الخطوط الجوية اليمنية، لمنع الصحفيين المصريين الثلاثة من الصعود الى الطائرة وإعادتهم من المطار، رغم أنهم استوفوا التصاريح الأمنية اللازمة من جميع الأطراف.

وأشارت الصحفية ولاء عمران الى أن الإخواني عبدالله العليمي ادعى بأن قرار منع الصحفيين المصريين الى عدن، جاء من التحالف العربي، بينما نفى الأخير أي علاقة بمنعهم من السفر الى اليمن.